ليل لا ينتهى - اجاثا كريستى

تحميل مجانا بروابط مباشرة وقراءة أونلاين ليل لا ينتهى - اجاثا كريستى pdf

تحميل وراية ليل لا ينتهى اجاثا كريستىpdf 



اسم الكتاب: ليل لا ينتهى

المؤلف:اجاثا كريستى

اللغة: العربية


عن الكتاب:

يروي هذه القصة الشاب غير المسؤول مايكل روجرز ، الذي لا يبالي بالأشياء التي تنتمي للطبقة العاملة. لديه صديق مقرب رودولف سانتونيكس ، وهو مهندس معماري شهير ، لكنه مريض ، وسيرغب يومًا ما في بناء منزل لمايكل. عندما مشى مايكل على طريق البلد ،التقى سيدة غنية تدعى إيلي ، فينيلا غوتمان ، الذي اشتاق للعيش خارج دائرة قريبة من الأقارب والمستشارين ، وسرعان ما تمت محاكمتهم من قبل الناس ، وكاذبة للغاية وبراقة. كان لدى إيلي ومايكل علاقة عاطفية وقررا الزواج.
يسر Ellie أن تبدأ حياة جديدة وتمول بناء Gypsy Acre ، المقر الجديد المعاصر حيث يلتقيان. طلب مايكل من Santonex بناء منزل ، وأجاب Santonex بالإيجاب ، مستعدًا لأداء المهمة. التقى الزوجان بالسكان المحليين ، مثل عمدة فيليب بورت ،
سألت "إله" القرية ، كلوديا هاردكاسل ، وهي امرأة مع حب إري لركوب الخيل ، وروما المسنة الآنسة إستر لي ، إيري. اترك القرية قبل شتم القدر. عندما دعت إيلير وفتاة عروسها الجميلة غريتا أندرسون لتكون معها ، ازداد الوضع سوءًا. أجرى مايكل في وقت لاحق مناظرة ساخنة معها.
بدأ إيلي في الشعور بالقلق المتزايد من منزل الغجر الذي تبلغ مساحته فدانًا واحدًا ، وأصبح أكثر قلقًا بشأن العداء الذي واجهته الآنسة لي. في وقت لاحق ، عندما لم يعد إيلي إلى منزله بعد ركوب حصان في جولة روتينية ، وجد جثة إيلي ملقاة في الغابة. ووجد التحقيق أن السبب كان نوبة قلبية وسقط الضحية على ظهور الخيل.على مايكل المفجوع أن يسافر إلى أمريكا لحضور جنازة إيلي وتلقي الميراث الذي أوصت له به. عند وجوده في أمريكا، تلقى مايكل رسالة من القرية تخبره باكتشاف جثث الآنسة لي وكلوديا هاردكاسل، مما يشير إلى أن موت إيلي لم يكن مجرد حادث. يذهب مايكل لزيارة رودولف سانتونيكس الذي كان على فراش الموت في المشفى. يصرخ سانتونيكس بأنفاسه الأخيرة قائلًا «لمَ لم تذهب في الاتجاه الآخر؟» قبل أن يموت أمام عيني مايكل.
عند عودته إلى القرية، تتضح طبيعة النوايا الحقيقية لمايكل، إذ كان قد التقى بغريتا أندرسون في ألمانيا قبل التقائه بإيلي، ووقعا في الحب مباشرة. طمعًا بحياة مترفة، وضع مايكل خطة يتزوج بها إيلي للحصول على ميراثها، ثم يقتلها ليتزوج غريتا. بعد ذلك قتل مايكل إيلي من خلال تسميم كبسولة التحسس التي تتناولها قبل ركوب حصانها، وبالتالي قتلها السيانيد خلال جولتها. وبما أنه دفع للآنسة لي من أجل إخافة إيلي ورمي اللوم إلى الغجرية العجوز، تخلص مايكل منها من خلال دفعها في مقلع للحجارة لكي لا تشهج على أفعاله. أما موت كلوديا فقد كان حادثًا إلى حد ما، إذ استعارت من إيلي دواء الحساسية لكي تتمكن من ركوب حصانها وبالتالي ماتت بالطريقة ذاتها. كان سانتونيكس قد حزر نوايا مايكل في السابق، أما صرخته المدوية التي بدت عشوائية وغير منطقية فقد كانت تعبيرًا عن غضبه من مايكل الذي قتل إيلي بدلًا من أن يعيش معها حياة سعيدة.
حتى عند احتفال مايكل وغريتا بانتصارهما، يبدأ مايكل بالانهيار نتيجة الندم والاشمئزاز مما فعل. يخبر غريتا عن رؤياه لإيلي على طريق ’فدان الغجري’. استشاط مايكل غضبًا عندما وبخته غريتا لضعفه المفاجئ، وازداد غضبه نتيجة ازدرائها لفدان الغجري وندمه على قتل إيلي، وفي خضم هذا الغضب أقدم مايكل على خنق غريتا بوحشية. في نهاية الرواية، ينتظر مايكل قدره بخنوع بعد أن كان أهل القرية اكتشفوا مقتل غريتا، والسلطات المحلية تحقق معه في المنزل.

 

تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك