تحميل كتاب تمام المنة فى التعليق على فقه السنة pdf الألبانى

تحميل مجانا بروابط مباشرة وقراءة أونلاين تحميل كتاب تمام المنة فى التعليق على فقه السنة pdf الألبانى pdf

  تحميل كتاب تمام المنة فى التعليق على فقه  السنة  pdf   الألبانى 




  تحميل كتاب تمام المنة فى التعليق على فقه  السنة  pdf   الألبانى 



 محتوى الكتاب 

والقواعد لفهم علم الحديث
1-رد الحديث الشاذ : والشذوذ يكون فى المتن أو السند
2- رد الحديث المضطرب
الحديث المضطرب هو الذى تختلف الرواية فيه فيرويه بعضهم على وجه وبعضهم على وجه آخر مخالف له , وإنما نسميه مضطربآ إذا تساوت الروايتان .
أما إذا ترجحت إحداهما بحيث لا تقاومها الأخرى , [أن يكون راويها أحفظ أو أكثر صحبة للمروى عنه فالحكم للراجحة.
3- رد الحديث المدلّس
*تدليس الإسناد
*تدليس الشيوخ
*تدليس التسوية
تدليس الإسناد : هو أن يروى عمن لقيه مالم يسمعه منه موهمآ أنه سمعه وقد يكون بينهما واحد أو أكثر , لا يقال هنا أخبرنا فلان او حدثنا فلان أو ما أشبهها
وإنما يقول :قال فلان ..عن فلان ونحو ذلك من الصيغ الموهمة للسمع .
تدليس الشيوخ : هو أن يروى عن شيخ حديثآ سمعه منه فيسميه أو ينكيه او ينسبه او يصفه بما لا يعرف به كى لا يُعرف
تدليس التسوية : يجىء المدلّس إلى حديث سمعه من شيخ ثقة مع شيخ ضعيف سمع من شيخ ثقة
4_ رد الحديث المجهول
المجهول عند أصحاب الحديث وهو كل من لم يشتهر بطلب العلم فى نفسه ولا عرفه العلماء به ومن لم يُعرف حديثه إلا من جهه واحدة .
5_ عدم الإعتماد على توثيق ابن حبان
الحديث المجهول لا يُقبل عند جمهور العلماء وقد شذّ عنهم ابن حبان فقبل حديثه وإحتج به واورده فى صحيحه , والخلاصة أن توثيق ابن حبان يجب أن يتلقى الكثير من التحفظ والحذر لمخالفته للعلماء فى توثيق للمجهولين .
6_ قولهم (رجاله رجال صحيح ), ليس تصحيحآ للحديث
معناها رجال ثقات .. ولكن ذلك لا يعنى أو يساوى قوله "إسناده صحيح" , هذا القول لا يشير إلى سلامة الحديث من العلل والشذوذ وإنما يثبت شرطآ واحدآ وهو عدالة الرجال وثقتهم وبهذا لا تثبت الصحة كما لا تخفى .
7_ عد الإعتماد على سكون أبى داوود
إشتهر عن أبى داوود أنه قال فى كتابه ( السنن) " ما كان فى كتابى هذا من حديث فيه وهن شديد بينته , ومالم أذكر فيه شيئآ فهو صالح"
8_ رموز السيوطى فى ( الجامع الصغير ) لا يوثق بها
مثلا رأس س, ص , ح .. لا ينبغى الوثوق بها
9_ سكوت المنذرى على الحديث فى ( الترغيب) ليس تقوية له " الترغيب والترهيب"
10_ تقوية الحديث بكثرة الطرق ليس على إطلاقه
كثرة الطرق حتى لو كل طريقة ضعيفة تقوى صحة الحديث ولكن هذا ليس مطلقآ.
11_ لا يجوز ذكر الحديث الضعيف إلا مع بيان ضعفه
يمكن أن يكون جهل بالسنة او كسل عن الرجوع إلى كتب المتخصصين فيها
ينبغى أن يبين أمره إن عُلم وإلا دخل تحت الوعيد فى قوله صلى الله عليه وسلم " من حدث عنى بحديث يُرى أه كذب فهو أحد الكاذبين " رواه مسلم
ولم يقل هنا إنه تيقن انه يكذب , كل شاك انه صحيح او غير صحيح داخل فى ظاهر هذا اخلطاب
" كفى بالمرء أن يحدث بكل ما سمع
12 _ ترك العمل بالحديث فى فضائل الأعمال
13_ لا يقال فى الحديث الضعيف "قال صلى الله عليه وسلم " أو ورد عنه ونحو ذلك وإنما يقال رُوى عنه او نُقل عنه او يُذكر أو يُحكى
قال صلى الله عليه وسلم : " دع ما يريبك إلى ما يريبك" .. رواه الترمذى والنسائى
14_ وجوب العمل بالحديث الصحيح وإن لم يعمل به أحد
15_ أمر الشارع للواحد أمر لجميع الأمة


تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك